Rabah Donquishoot (رابح) - Serraqin / سرّاقين

Song Rating: 8.21/10

Song lyrics:

تم شرح و إضافة هذه الكلمات عن طريق الفريق العربي لموقع راب جينيوس ، انضموا إلى صفحتنا في الفايسبوك من هنا ... ايه ، سراقين
رابح الدونكيشوت ، ميم با سين
2008 / 98
أم بي آس.. دونكيشوت

جينا هنا يا خو باش نطالبو حقنا ، غايضنا شعبنا ، غايضنا عرضنا ، غايضنا دمنا ، غايضتنا أرضنا

[المقطع الأول]
بنيتوا هنا حفاري سكنوا فيهم الدراري
غير يثوشوا عشرين يعشوا سهرانين
مشاكل حياتهم يباتوا سكرانين
كل يوم الحالة فارغة و الغاشي قاع خدامين
هو ما صحتلوش ما نزادش مع اللولين
و زيد تحاوز من ليكول كان ديما مع اللخرين
و السيستام هنا تفون غير اللي عندو والدين
راح يجوز لارمي و زاد ضيع عامين
راح بحب الوطن شاف خوتو متقاتلين
راح لحومتو زوالي حب يدير بلاصتو
حتان طاحت صحتو à gauche à droite جبد
هكداك و ما لحقش يدير دار لمرتو
و نزل من القطار cest pas la peine فهم
و زيد عقلية سبيطار chômeur de luxe قلبها
فالليل كارطا و دومين activation لاجورني
مع صحابو داخل ديكي تحت الذحان مدفونين
حسبوهم ضايعين ، قالوا ما فهموا والو
صحاب لعيوب à part لالا نتوما لي فاهمين
موس و عقلية خردة ، نحكي عالزوالي اللي مشتاق برك الرقدة


و انشا الله ما تنساوش كي تناديكم لمخدة
المصغر ساهر فالليل داخل البراكة باردة
خاطراه مسحوه فالبترول الي ورثوا على الشهداء

[اللازمة] (X2)
سراقين ، دم ول بارد الي في الصحاري راقد
سراقين ، حاكم خباه غاشي نساه
سراقين ، حقك أدوه قولولي وين خبيتوه؟
سراقين ، قول يا مسؤول وين ملاين البترول؟

[المقطع الثاني]
نهدر مع الي جبدوا دراهمهم في وجوه الفقر
و يجوا يسمونا عرايا هادي 45 سنة يسرقوا ليتيم يمنعوا ولادو عالقراية
المسرقة تاع ولادهم تقدر تبني إيكولات من ألجي لغرداية
ما عندكم حتى هدرة معايا
فهموني برك كيفاه تقابلوا وجكم الصباح قدام لمراية؟
سمحتوا خاوتو ، كل واحد يستر عيلتو ما كاش سماح هنايا
تاعنا راحت فلوش la jeunesse هنا
مدفونين عشر سنين من الدار ما نخرجوش
و الي خرجوا يغبروهم و الي كانوا يروحوا من داك للمدرسة و ما يولوش
حنا الي طايب قلبنا و اليوم كبرنا فهمنا
قرينا رواحنا في كتابات تاع الناس شفنا الي درتوا لشعبنا
الثورة بدات بالستيلو ممبعد البوليتيك و لي موراها السلاح
قبل البرانية les jeunes حتى نطلبوا حقنا و هنا ماشي
واحد فيكم ما يرتاح حتى تبلعو لرضنا
سراقين ، سراقييييين

[اللازمة] (X2)

Date of text publication: 16.01.2021 at 03:29